قطعة من اللحم النيء / أسمى العطاونة

| أسمى العطاونة |

| الصورة: بورتريه بعدسة الكاتبة |

في الغرفة الباردة. أنا وأنت. شفرة حادة تدور بسرعة. بقايا من اللحم المطحون. لحمك أنت أو ربما لحمي أنا. أستلقي على السطح المصقول. ترتجف أنت واقفا أمامي. أنهش بأسناني لحوما طازجة حمراء ومختومة معلقة رأسا على عقب. تتقدم نحوي بخطى واثقة.  أختبئ بين اللحوم المعلقة. أشعر بسكين يلامس ظهري. يدك الأخرى تحكم على فمي. تلعق رقبتي بلسانك الرطب وتدفعني بعيدا عنك. أكاد أقع على الشفرة الحادة. أغرس أصابعي في عيني جمجمة من دون جلد وبلا أسنان. أتربص بك. أقترب منك. أحتضن بيدي وجهك. أحفر بلساني عينيك. تجثو على ركبتيك. أرفع وجهك الدامي إلى الأعلى. ألقمك قطعة من لحمي النيء لتغرس فيها أسنانك. أبعد رأسك وألقم فمك بين شفتي. أعتصر لسانك فتخرجه باحثا عن شفتي. أقطع لسانك وأعلقه على حديدةٌ معوجَّة الرأْس. أضمك بشدة ونختبئ في زاوية رطبة. يفتح أحدهم الباب. أبصر في أعلى الغرفة شعاعا من نور.

Advertisements