شاعر عميق ونبيل\ راجي بطحيش

|راجي بطحيش|
|نص بورنوغرافي|
|الصورة : Arthur Rimbaud in New York- David Wojnarowicz|

من سلسلة “خدش الحياء العام: انتصابات بوجه السلطة”

الشاعر العميق
هو من يرغم نفسه على تحمل الم اللحظات الكثيفة الأولى
من ولوج اير ضخم في مؤخرته
مدخرا تلك اللحظات الشحيحة
للغد وبعد الغد
وهو بالفعل لألم عظيم
***
الشاعر النبيل
هو من يكتفي بالقليل
ويكتفي بتلك الدغدغة حول شرجه
التي سترافقه حتما
بعد يوم أو يومين
من ولوج اير ضخم في مؤخرته
دغدغة تجعله يمشي برشاقة
ويطرز استعارات تجديدية
سيتم بحثها لاحقا
في المنشورات الأكاديمية
حول كل ورقة تسقط من شجرة مصابة بالجرب
**
الشاعر الكلبي
هو من يفعل كل شيء ليصطاد فيه فريسته
ثم يرسل يده الى الخلف ليتأكد من ادخال الفريسة لأيرها حتى النهاية
ومن أنه يملك اعمق شرج في العالم
ثم ماذا؟؟
يداعب خصيتي الفريسة قليلا
ويفكر في السيجارة التي سيمجها وحيدا بعدها
وكأس البيرة الباردة
متحججا بمزاجه الذي انقلب فجأة
دون سيطرة..
لأن القمر قد تلوث بحامض الكبريتيك ليلتها
***
الشاعر الذكي
هو من يتعامل مع جسد الشيخ الذي يلجه الآن
كغنيمة حرب..
فيستلقي فاتحا ساقيه بفجور
بين جسد العاشق الخشن المعتق
وروحه المرفرفة في كل مكان… بالقداسة
ولكنه على أي حال
يحفظ بقايا العطر الفارسي التي تركها الشيخ على عنقه وحواف عانته
ليومين إضافيين..
كاحتياطي ذاكرة
..

Advertisements