طاقم أنبوب مزعوج جدا لاغتيال طاقم صحيفة شارلي إيبدو كاملا

“نحن هنا في أنبوب، في المدن المحاصرة، الملاصقين لجهاديي العالم، نحض كل من يمتلك كلمة تهكم او سخرية ان يقولها دون أن يخاف، تشارلي ايبدو ليسو قاطعي رؤوس ، هم فنانون و مثقفون و صحفييون، كلنا معهم ، و كلنا ستكون أقلامنا في وجه من يقطع رأس و من يفرض جزية، لا للتشدد، لا للموت، لا للقمع …نعم للتهكم و مد اللسان في وجه كل ما هو موجود، مقدسأً ذلك كان أم لا.. لم يتبق لنا سوى التهكم والملاذ الباريسي حتى لو كان في الحلم …وهؤلاء لا يمكن اغتيالهما”

charlie-hebdo-cover

Advertisements