مقتطفات لصفي الدين الحلّي

| صفي الدين الحلّي |

1

 “أنفع النوم على الوجهِ كذا قال الحكيمُ

فإذا نام نديم مثلما يرضى النديمُ

فله في ذاك نفعٌ وله أجر عظيمُ”.

***

“والله لم أجلد عميرة طالباً

حالاً تقربني إلى العصيانِ

لكن زنى بالطيف في سنة الكرى

فجلدته والجلد حدّ الزاني”.

***

“ولي غلام كالنجم طلعته

أخدمه وهو بعض خُدَّامي

تراه خلفي طول النهار فإن

دجا لنا الليل صار قدَّامي “.

***

“لما تناقض عن لقاك تصبُّري

وازداد فيك تهتُّكي وولوعي

أدخلتُ بعضي فيك من حذر النوى

ولو استطعت دخلتُ فيك جميعي”.

***

“ولم أرَ كالمحبوب ليلة وصله

وقد غاظه لومي له وعتابيا

إذا كان غضباناً لقيني بوجهه

وبالظهر يلقاني إذا كان راضيا”.

***

“أيا من حاز ملك الحسن طراً

ورنَّح لين عطفَيه الشبابُ

أما في مال ردفك من زكاةٍ

فيدخل فيه لي هذا النصابُ”.

2

حيَّرتني بفترة الأعين الحورِ

فتاةٌ كأنها حوريةْ

ذات ردفٍ كأنه دعص كافور

بقعر الوردة الجوريةْ

قدري التدوير معتزلي الحجم

أعماقه أشعريةْ

شغفت بي وكنت أشغف بالمردِ

فصارت بالحسن عندي حظيةْ

حلَّفتني أن لا أنيك غلاماً

فتجرعتها أمر إليِّةْ

ثم لما مرّت شهور ولا

تنظر مني إلا لزوم التقيةْ

ظفرت بي في البيت كنت وعندي

شادن ربّ بهجة يوسفيةْ.

3

قالوا التحى من قد كلفت بحبّه

وبدا السواد بخده الغرَّارِ

فأجبتهم: ما تلك منه عجيبة

إن الظلام مطيّة الأنوارِ.

Advertisements