ذهب صهيوني تاهيل فروش

| تاهيل فروش |

| ترجمة : راجي بطحيش |

يا ويلي كم من المباني الجميلة توجد في فيينا  والتي تبدو غير مبالية بالتاريخ

وأنا أتجول في هذه الشوارع  يهودية صغيرة  احلق في تلك الشوارع

نيابة عن كافة اليهود وكفة يد ديتر مشبوكة بكفة يدي طرية وفلاحية   وكل جدود

ديتر النازيين   كل جدودي الموتى مذهولين وفارغين. لا شك أنني ذاك

الشريط الملون    الذي تحتاجه  تلك الشوارع    وتلك الأرصفة

المتحركة بثلج من تحتي   البنايات الجميلة التي تبتعد عني قليلا

***

نحتاج لفاشيين مكبوتين منحوتين بالبرونز   احتاج لعنوان على جدار “مكفيه” مهدم:

لذكرى والدتي وأختي البتول   اللواتي تحتجن الى العذرية اليهودية تلك  داخل هذه النمسا

داخل معسكرات الإبادة ويهود الإبادة وبيوت الترانسبورت والوجع الأبدي   نحتاجها بسبب الخيال الأعرج

بسبب الشر البشري   الذي لم يتغير يوما بل يغير من شكله   يتكلم العبرية

ضمن اللغات الأخرى   بسبب السؤال أين نذهب إن كان كل البشر

لغتهم واحدة

***

اه يا اسرائيل  أليس ايجار الشقة ترانسبورت   أليست الحاجة للترزق

ترانسبورت   الا يقتلنا كل ذلك   يقتلنا   كل ما يخترق

لحمنا، أحلامنا ترانسبورت ترانسبورت ترانسبورت عجينة نهر

ساخن عكر هائج وملتهب   تركتك من ورائي كما نترك سراويل

داخلية قذرة  ومع كل ذلك وجدتك في فيينا وقلت لأهلها : أنا ابنة التاريخ

يهودية   وأنا أقول : احتلوا اسرائيل  وأنقذوها من نفسها.

نعم يا اسرائيل لقد سلمتك برضى كامل  بجفون منفرجة وقلب

أحمر  بأفاع في بطني وعقارب في أذني…مع أنين الوقت المتربص على بواباتك

سلمتك هكذا لكل فييناوي  وفيينا كانت دمثة معي

***

فيينا تتعفن ببطء   الدانوب الأخضر يحتضر ويحلق فوقه أشخاص

بأجنحة شفافة   لن يتجرؤوا على الهبوط أدنى من ذلك  فقد قتلوهم   وفي الغرفة

التي اقطن فيها  في الأعماق يسكن ولدان  في الزاوية التي تنبت فيها وردة  قرب الطبلية الصغيرة

وجوههم تلاصق النوافذ   أرجلهم تضغط على أرضية الخشب   لا هواء لديهم

وفي المقاهي العتيقة يمضغ الناس بأدب  ويقولون   كل شيء ممل هنا

ثمة مال أكثر من اللزوم    الرخاء لعنة   يقولون لا يوجد يهود

بينما اليهود يختبئون في داخل داخلهم

***

لكني في الغرفة الغريبة لم أكن معروفة يوما مثل الآن فالبرق الذي نثرت يعود وينغرس بي بأنفاس طويلة

أسمعك الآن يا اسرائيل حدثيني عن زمن آخر  زمن لم تكوني فيه    زمن لن تكوني فيه  وفي الأثناء بينهما

ايتها الحشرة التافهة   سيدة الخلق   بأظافر النسر تجرحّين جسدي   انت هنا تاج ذهبي

تنثرين فوق رأسي ذهبا صهيونيا    أجنحتك الملائكية تحلق فوقي   تقبّل لعنتي

لا لعنة تليق بي أكثر من هذه.

Advertisements