“كل راع وكل مسؤول عن رعيته”

struggle of love : Paul Cezanne 

| راجي بطحيش |

كل منا لديه..أخت شقيقة

أو

غرفة سرية

يخفيها …

ويظهرها عندما يريد أن يحجب

بها

قليلا

أو

جزئيا

لهيب العجز..الذي يعمل كحمض الكبريتيك..ويلتهم اللحم.

**

فَ

“كل  راع وكل مسؤول عن رعيته”

**

كل منا يملك رعية من الأجنة هنا وهناك

يخفيها، ولا يتحدث عنها

ولا عن كيف طحنوها في خلاط المخلفات البيولوجية

 أثناء احتسائه الكابوتشينو في المقهى الركني

كل منا يظهر الأجنة للعلن عندما يريد أن يحجب

بها

قليلا

أو

جزئيا

انسحاب الشغف والرهبة… أي رهبة من أي شيء.

**

كل يعود الى رعيته

أو ليس كذلك بالضبط… بشفاه يخفيها كان قد نهشها غرباء

كل منا عاد اليوم تقريبا إلى رعيته وهو يخفي ثيابا في كيس مستعمل،معطرة بالدنس

وسراويل داخلية شبه مبللة

وحلمة توجعه قليلا

ولعاب بطعم المني

وشرج بطعم صلصة المايبل

وعنق بندبة آخذة بالإزرقاق

وقلب ينبض بذاكرة لذيذة مقصوصة

كل منا  يطلق كولونيا  عشاق الحدائق للعلن عندما يريد أن يحجب

بها

قليلا

أو

جزئيا

كشافات العزلة التي تعج بها الرعية…

Advertisements