رأس على المائدة \ أوغستو رودريغس

| أوغستو رودريغس |

دم القتلة

في الغرفة

تشعل الكتابة لهباً

يكشف عن أشياء لا أرغب في رؤيتها

أو سماعها

ليس هو سوى مصباح يضيء

بدم القتلة

ومخلوقات ليليَّة

ليست هي سوى خريطةٍ تحملني

لمقابر من عظام

خريطة تتجاوز الحدود

حين تشير إلى الخطّائين

الكتابة غابة

تفكِّك لنا حوافَّ موتنا.

رأس على المائدة

الرأس بلا جسد

يسترخي على المائدة

لا أحد يعرف كيف وصل هنا

ولا من فصله عن جسده

لا نظريَّات

لا متواطئين ولا شهود

يجلس الرجال

مع شُوَكهم وسكاكينهم على المائدة

بلا سعادةٍ ولا حزن

فقط يُقطِّعونه قطعاً صغيرةً

يُقطِّعون الرأس ويأكلونه.

حلم المحكومين بالإعدام

عظامي

أنجزت مهمَّتها

في الحفاظ على هذه الجمجمة

وعلى هذا الجلد التالفِ

مع كلِّ عاشقٍ وفي كلِّ لحافٍ

واسعٌ هو الكون لرجلٍ مثلي

لا يتقن غير الشُّرب

والتَّزاوج

وإنكار الحياة

ها قد أنجزت عظامي الأمر الأهم

وها هو حلم المحكومين بالإعدام

يتحطَّمُ شراذم

ويتهيَّأ للنَّوم.

آلة اصطناعية

تعلن النُّبوءاتُ

نهاية الإنسانية

فيما أمارس العادة السريَّة وأسقط

قليلٌ ما أستطيع كتابته

من جانب الأشياء هذا

من هذا العالم الذي أنتمي إليه

في تقلُّبات الأبجديَّة

ومن المرايا التي تضيقُ بنا

أرى المرأة التي أحبُّها

أُعانقها

وأفكِّر أنَّ الوقت قليلٌ

كي نكون سعداء

في هذا العالم

أعرف أننا سنموت قريباً

كهذا الكون المريض الذي يتنفَّسُ

من آلةٍ اصطناعيَّة

بكاءُ مقطوعي الرأس

الدمى بلا رؤوس

تذكِّرُني ببكاء مقطوعي الرأس

لا بأس إن عانوا من الهجران

من جرعات المخدرات الزائدة

أو من مشاكل في القلب

يبكون حيضَهُ

ودماءهُ نهاية الشهر

ويُغرِقون كلَّ شيء من الفزع

الدمى بلا رؤوس

تبكي عبر عيني

جَسَدٌ مَريضٌ

ما الكَلِمةُ سوى عمودٍ فقريٍّ لزرافةٍ انشطرت قسمينِ. طائرٌ يَحتضرُ كقدمِكَ البارزةِ من تحت لحافي. علومُ حسابٍ أساسِيَّةٍ معكوسةٍ لأطفالِ المدارسِ. أُذُنٌ تَذْكُرُ دوماً أُغنِيَةً جميلةً لا وجودَ لها. قِطَّةٌ أمريكيَّةٌ لا توجَدُ سوى في ثلجِ الذَّاكِرةِ. رأسٌ مُهَشَّمةٌ تَستيقظُ في الحُلُمِ.

الكلمةُ جسدٌ مريضٌ يَتَخلَّصُ دوماً من الفاكهةِ المُحْتَرقةِ.

 ترجمة: غدير أبو سنينة

( العربي الجديد)

Advertisements