قصائد لقسطنطين كفافيس

| ترجمة : رفعت سلام | (الذي أعلن .. الرفض العظيم)   بالنسبة للبعض، يجيءُ اليوم  الذي يكون عليهم فيه أن يعلنوا “نعم” العظيمة أو “لا” العظيمة. والواضح من الوهلة الأولى أن من… إقرأ المزيد

هنا كانت تلعب روزا / راجي بطحيش

| راجي بطحيش | 1 هنا كانت تلعب روزا… فوق هذا الحوض شبه الريفى عند حافة حجرية محدبة بأحجار حادة تشبه السكاكين: كانت روزا تروح وتجيء على هذه العتبة التي تفصل بين ما… إقرأ المزيد

هنا كانت تلعب روزا

  1 هنا كانت تلعب روزا… فوق هذا الحوض شبه الريفى عند حافة حجرية محدبة بأحجار حادة تشبه السكاكين: كانت روزا تروح وتجيء على هذه العتبة التي تفصل بين ما هو أكيد إلى… إقرأ المزيد

لا زاوية بين جدارين في برلين / راجي بطحيش

| راجي بطحيش | (Karl Marx Allee) ها انا عدت لأراك بعد عام وخمسة أشهر، فلنقل، لم أعد لأراك أنت بالتحديد (مع أنني أشتاق أو مشتاق لدواع إكزوتيكية غير واضحة لتلك اللهجة الأمريكية… إقرأ المزيد

لا زاوية بين جدارين في برلين

(Karl Marx Allee) ها انا عدت لأراك بعد عام وخمسة أشهر، فلنقل، لم أعد لأراك أنت بالتحديد (مع أنني أشتاق أو مشتاق لدواع إكزوتيكية غير واضحة لتلك اللهجة الأمريكية اليهودية التي تحتلها قليلا… إقرأ المزيد

الوحدة / راجي بطحيش

أغفو قليلا في عصرونة جمعة ربيعية من تلك التي لا تتوقف عن ذرف بعض من دموع الاشتياق، استيقظ فجأة، لا لشيء هام،فنشرة الأخبار تعيد إنتاج ذاتها كل ساعة، وثمة عداد جاف لمن قتلوا… إقرأ المزيد

الوحدة

أغفو قليلا في عصرونة جمعة ربيعية من تلك التي لا تتوقف عن ذرف بعض من دموع الاشتياق، استيقظ فجأة، لا لشيء هام،فنشرة الأخبار تعيد إنتاج ذاتها كل ساعة، وثمة عداد جاف لمن قتلوا… إقرأ المزيد

دمية شقراء وهندسة / راجي بطحيش

| راجي بطحيش | يقف بجانبي رجل ملتح , يمسك بين يديه مقشرة بطاطا, يهم بسداد ثمنها مخرجا بطاقة العضوية من محفظته المهترئة – هذه ليست محاولة وصف تهكمية, لقدء قطع هذا الرجل… إقرأ المزيد

دمية شقراء وهندسة

يقف بجانبي رجل ملتح , يمسك بين يديه مقشرة بطاطا, يهم بسداد ثمنها مخرجا بطاقة العضوية من محفظته المهترئة – هذه ليست محاولة وصف تهكمية, لقدء قطع هذا الرجل كل هذه المسافة ليشتري… إقرأ المزيد

جسد الجرّاح / راجي بطحيش

.لقد كان مقدار قلقي وانزعاجي من تجاوب والدتي للطبيب وبالتالي حزني وخوفي عليها يحدث بالتوازي مع انشغالي بعضو الجراح التناسلي أو أيره الذي كانت تعرجاته تبرز وتكاد تخون ذلك الميثاق الموقع بينها وبين القماش…