منذ احترق وجهينا بالكامل داليا طه

|داليا طه|

| اللوحة: ريما سلمون- سوريا |

1

حتى خرجتُ من تحت الركام
كان علي أن أغرز
أسناني في
الاسمنت
أن أفتح ثقبا
كان علي أن أبتلع الاسمنت…
أمعائي صارت
بناية

2
حين ولد ابني
سميته ابن القارب
كان يشبه البحر
أزرق
ويخرج من فمه
زبدا أبيض..
حين ألقيناه في
البحر
ظل يطفو وراء قاربنا لخمسة
أيام ..
في الليل كان يبدو
كخوذة جندي

3
منذ نزعوا الشاش
عن وجهي
وأعادوني إلى البيت
كل يوم تأخذني
أمي
إلى المستشفى
وتسألهم
متى
عليها أن تنزع الشاش
الأسود عن
وجهي
4
منذ احترق وجهينا بالكامل
أنا
وأمي
صرنا توائم
لا أحد
يستطيع أن يميزنا

5
حين تزوجنا
كانت الكهرباء مقطوعة لأسابيع
جلسنا عاريين في
السرير
قبلنا بعضنا طوال الليل
لم نشبع أبدا
في آخر الليل سحبت
خيطا من ظهرك
حتى خرج
منك قارب
كان لا يزال مبتلا
كان يرتعش
كعصفور

6
أخبرتني أمي
بأنها رأتني حين وضعت
حجرين
مكان عيني أخي
أخبرتني بأنها لم تغضب مني
وأن أخي
يتفرج علينا كل يوم
من السماء
بعينين
حجريتين
7
لا زلت أنام وساعدي بأكمله
في فمي
8
في الليلة الأخيرة سحبت
خيطا من ظهرك
حتى خرجت كل عظامك
كاملة
ودفعة واحدة
كانت تشتعل
كشجرة
الميلاد

Advertisements