قصيدة بورنوغرافيّة جون جيرونو

قصيدة بورنوغرافيّة:

جون جيرونو

ترجمة: عمّار المأمون.

الصورة للفنان:STEPHAN CRASNEANSCKI

 

في المنفى،

سبعة ضباط من كوبا كانوا يتناوبن عليّ طوال الليل.

مُلسٌ، طِوالٌ، مرهفون ذوي ملامح إسبانيّة وأجساد داكنة ناعمة،

لهم شعرٌ أشبه بالفحم الرطب على رؤوسهم،

وبين أفخاذهم.

نسيت عدد المرات اللاتي ناكوني فيها بكل وضعية ممكنة.

في إحدى المرات، وقفوا حولي بشكل دائري، وكان علي الزحف من أير لآخر، أمص كل واحد منهم حتى ينتصب.

حين جعلت السبعة ينتصبون، أصابتني القشعريرة وأنا أنظر لهذه الأيور السبعة المنتصبة أمامي،

أطوالها مختلفة،

عرضها مختلف،

 كنت أعلم حينها أن كل واحد منها سيدخل في دِبري.

كل واحد منهم قذف ما بداخله،

على الأقل مرتين، وبعضهم ثلاث مرات،

مرةً، جعلوني أجثو على ركبتيّ وأنا على السرير،

أحدهم ناكني من دبري، والآخر من فمي، في الوقت ذاته كنت أداعب أيرين آخرين بقبضتي يدي، أما الاثنان الباقيان، فكانا يمسدان أيرهما بقدمي العاريتين بانتظار دورهما ليلجا في مؤخرتي.

في اللحظة التي أحسست فيها أن جميعهم قذفوا ما بداخلهم، اثنان منهما اقتربا مني وناكاني في ذات الوقت،

مجنونة الوضعيات التي كنّا بها،

لكن بوجود أيرين كوبيين سمينين في مؤخرتي بذات الوقت،

 شعرت أنني في الجنة.

 —————–

جون جيرونو:  شاعر و فنان أداء أمريكي، له عدد من التجارب الشعرية المختلفة، حالياً هناك معرض لأعماله (الشعريّة- المسرحيّة) في “قصر طوكيو” في باريس.

 

Advertisements