غزالة ما قبل الحب وما بعده \ ماريو بوخوركيس

| ماريو بوخوركيس |

| ترجمة: غدير أبو سنينة |

غزالة ما قبل الحب

لأنَّني وضعتُ في يديْكِ هيكلاً من الظلِّال

نبت في عينيك المفتوحتيْن الرعب

غزالةُ الأيَّام، غريقة جسدي.

لأنَّ توقي يهذّب فخذك العاصفَ

في كاحلكِ يظهر أثر أسناني

غزالةٌ، ثلجٌ لطيفٌ، مهضومةٌ وموجِعة.

لأنَّ خاصرتيكِ ترتعشان على الجانبين

أيَّتها الغزالة

في حوافرك الشبقة تنمو أجنحةٌ من نار

غزالةٌ غدّارةٌ، قفزةٌ في رمحي المخوزق.

لأنَّ لمسته ولسانه الوقح يتجرَّءان

على بطنك الدافئ

فتنمو حديقةٌ من الزبد

غزالةٌ، حبيبتي، غزالةٌ، لا تلمسي خوفي.

***

غزالةُ ما بعد الحب

لا تحزن أيُّها الشاعر،

لو طار جسدها

لو طارت حديقة بطنها العبقة

لو طار فخذاها الممتلآن،

لو طار جسدها الصلب

لو طارت عيونها الخائفة، وفمها

لو طار بحقٍّ

حلمها، تاريخها، حبُّها، سريرها

أسنانها البيضاء، تنَورتها الإسفنجيَّة

ليس من داعٍ للحزن

دوماً هناك قلبٌ يمنح السكينة

لو طار، لو طار

Mario Bojórquez، شاعرٌ وكاتب مقالات ومترجم من المكسيك

(العربي الجديد)

Advertisements