Tag Archive: راجي بطحيش

نصف الساعة التي مضت

| راجي بطحيش | 1 00:30 أجلس على مقعد في جادة “يهوديت” حيث كانت تسكن نتاشا التي أطلقت على نفسها أسم ” نيتاع” عندما صعدت من موسكو الى أرض الحليب والعسل والمخلفات العضوية… إقرأ المزيد

ايكيا…ها قد اقتربت النهاية راجي بطحيش

| راجي بطحيش | منذ مدة وأنا لا أؤمن بالسرد لا شيء يشبه حياتي سوى الشعر والأجزاء غير المتصلة .. أصعد الدرج الكهربي في ايكيا أنظر خلفي .. أشعر بالندم لا طريق للرجوع… إقرأ المزيد

ايكيا…ها قد اقتربت النهاية \ راجي بطحيش

| راجي بطحيش | منذ مدة وأنا لا أؤمن بالسرد لا شيء يشبه حياتي سوى الشعر والأجزاء غير المتصلة .. أصعد الدرج الكهربي في ايكيا أنظر خلفي .. أشعر بالندم لا طريق للرجوع… إقرأ المزيد

ذهب صهيوني تاهيل فروش

| تاهيل فروش | | ترجمة : راجي بطحيش | يا ويلي كم من المباني الجميلة توجد في فيينا  والتي تبدو غير مبالية بالتاريخ وأنا أتجول في هذه الشوارع  يهودية صغيرة  احلق في تلك… إقرأ المزيد

ذهب صهيوني \ تاهيل فروش

| تاهيل فروش | | ترجمة : راجي بطحيش | يا ويلي كم من المباني الجميلة توجد في فيينا  والتي تبدو غير مبالية بالتاريخ وأنا أتجول في هذه الشوارع  يهودية صغيرة  احلق في تلك… إقرأ المزيد

حتى الإغواء موجع في أيلول راجي بطحيش

| راجي بطحيش | | تصوير: فدوى روحانا | يلومني عمال الصيانة الذين لا أعرف أسمهم ولا تاريخهم على جمل الفقد السمجة التي أكتبها على المائدة السوداء الواطئة كل أيلول… ماذا تريدونني أن… إقرأ المزيد

حتى الإغواء موجع في أيلول \ راجي بطحيش

| راجي بطحيش | | تصوير: فدوى روحانا | يلومني عمال الصيانة الذين لا أعرف أسمهم ولا تاريخهم على جمل الفقد السمجة التي أكتبها على المائدة السوداء الواطئة كل أيلول… ماذا تريدونني أن… إقرأ المزيد

هنا كانت تلعب روزا / راجي بطحيش

| راجي بطحيش | 1 هنا كانت تلعب روزا… فوق هذا الحوض شبه الريفى عند حافة حجرية محدبة بأحجار حادة تشبه السكاكين: كانت روزا تروح وتجيء على هذه العتبة التي تفصل بين ما… إقرأ المزيد

لا زاوية بين جدارين في برلين / راجي بطحيش

| راجي بطحيش | (Karl Marx Allee) ها انا عدت لأراك بعد عام وخمسة أشهر، فلنقل، لم أعد لأراك أنت بالتحديد (مع أنني أشتاق أو مشتاق لدواع إكزوتيكية غير واضحة لتلك اللهجة الأمريكية… إقرأ المزيد

الوحدة / راجي بطحيش

أغفو قليلا في عصرونة جمعة ربيعية من تلك التي لا تتوقف عن ذرف بعض من دموع الاشتياق، استيقظ فجأة، لا لشيء هام،فنشرة الأخبار تعيد إنتاج ذاتها كل ساعة، وثمة عداد جاف لمن قتلوا… إقرأ المزيد