Tag Archive: حازم درويش

توليب أزرق لشتاء رتيب!/ حازم درويش

 |حازم درويش | الحياة مرة. فصل فيها يزهر وباقي الفصول اجترار لأوهام عن حياة تستحق أن تعاش كوردة تضيء الكون حين تتفتح ثم لا تذبل. فليس بلا معنى أن يتصدر الورد كل المشاهد التالية… إقرأ المزيد

سيدي الذي في المكتبة، جئت لأكتبك!/ حازم درويش

| حازم درويش | Farah Azrak – Syrian Artist Untitled, 2017, collage, 42×30 cm لم أكن على موعد معك، استيقظت بتثاقل في الثامنة وترددت كثيرا قبل أن أرمي عني لحافي الأزرق الأليف، يقولون… إقرأ المزيد

خريف ملون…كرجلين دافئين منتصف الليل في أمستردام! / حازم درويش

| حازم درويش | في أوراق الخريف التي تقضمها عجلات دراجتك كل نهار في دروبك اليومية في مدينتك الهولندية الصغيرة تقرأ وجوه كل هؤلاء الرجال الذين يمرون على أيامك وخلالها، قبل هذا الخريف… إقرأ المزيد

في فقه الوحشة… حدثنا عن ساعة الفجر الأولى قال!/ حازم درويش

| حازم درويش | يفتح عينيه إلى فضاء الغرفة المظلمة حوله محاولا أن يعي الفارق الهش بين ما كان يشاهده في منامه القلق وبين ماهية الوجود الملقي بظلمته عليه الآن، يحاول أن يمسك… إقرأ المزيد

لا تنتظر مثليتك أكثر، لن تأتي! / حازم درويش

|حازم درويش| إنها السادسة صباحا من يوم شتوي اعتيادي لمنتصف شباط، الظلام والضباب يلفان مخيم درونتن للاجئين، والباص الذي ينتظرنا ليقلنا إلى تيرأبل في يومنا الأخير من التحقيق مع شعبة شؤون الأجانب للنظر في طلبات لجوئنا على وشك… إقرأ المزيد

في مديح الشغف!/ حازم درويش

|حازم درويش| إذا أضع الآن يدي على جبينك، أسحبها يمنة ويسرة وبالأصبع الوسطى أسير على حواف الذقن ثم أدسها بلطف في فمك لأسحبها وأنا أنيم شفتي مكانها وأنا أدور بهذه الأصبع من أذنك… إقرأ المزيد

اسطنبول حين تخلق في إمستردام… / حازم درويش

أنا وأنت على رصيف محطة قطار | حازم درويش | لطالما كنت صديقا للقطارات ومحطاتها، خاصة هذه القطارات الصفراء الأليفة المخططة بالأزرق، والتي أتنقل بواسطتها إلى تجارب وحيوات مفتوحة ومنوعة، لكن بالأمس وعلى… إقرأ المزيد

بين الشرق والغرب، بالدم حينا وبالقُبل أحيانا…/ حازم درويش

محاولة لتفكيك الأوهام المثلية عن الحرية والحب والجنس! | حازم درويش| منذ أن يعي الواحد منا نفسه مثليا في شرقنا خلف المتوسط، حتى  يبدأ يفكر أو على الأقل يحلم بالهرب بنفسه وبمثليته نحو… إقرأ المزيد

في أن يحب الواحد منا نفسه في الرابعة والثلاثين!/ حازم درويش

| حازم درويش |  | الصورة من وكالة هافنتجتون بوست | بعض الأشياء تتأخر، لكنها تأتي… تمرر يدك اليسرى على جبيني وعلى حواف الذقن التي تحدد ملامح وجهي وتقول لي بهولندية ثقيلة وأنا… إقرأ المزيد

كسر القلب الذي لا يُجبر!/ حازم درويش

| حازم درويش| | اللوحة: بسام الإمام -فنان سوري- 4years trip | ينكسر البرتقال الذي في لون شمس عصر هذا النهار مستحيلا أصفرا باهتا من زمان كان فيه الواحد إذا رمى نفسه ممددا… إقرأ المزيد