أحلام بغل \ كفاح زيني

| كفاح زيني |

الحلم الأول (18:05- 18:57)

تنشطر خطيئتي لثلاث.

أنتِ وأنتِ وأنتِ… وتذوب خلايا الذكريات والصور في ثنايا ضياع الصورة والمرجعية

أعرف أنك أصبحتِ ثلاثة لكني أحبكم .

الحلم الثاني (20:03 – 20:18)

ألامس انحناءات جسدي لأرى أنني تكونت… تغيرت كتلتي وأصبحتُ أنا الذكر الوحيد، أصبحتُ أنتِ

و تضيع سُبل الرجولة ويصبح الجسد مُفعماً بإكراهات الذكورة.

سمرة البشرة… وفراغ الأثداء وأظافرٌ حمراء.

جسدك صار جسدي.

لوهلة شعرتُ بما تشعرين… لكنني خائف.

الحلم الثالث (06:08 – 06:16)

الأم في الركن الصغير تضحك بشدة مخيفة ..

لا زلت أركض ورائها ولا أدرك المكان بين مكانٍ للمرضى أو مضافةٍ للحجاج وفي النهاية ألمسها وكان برفقتها طفل صغير.

كستنائيّ الشعر يضج بالشمس وعينان بلون الزيتون… تلك ابتسامتي نفسها (انشقاق الفجر وبكاءٌ طفيف)

إنه أنا عندما كنت في السابعة ولا زلت أو يزال يتزين بطوقٍ من الذهب.

موقع بلوكة بالتنسيق مع الكاتب

Advertisements